رشيد قضاض .. (واش ما كاين والو) ..ولا؟؟
monirghiwani
01/09/2018
0
1058 LECTURES
Actualités - Opinions
في الصورة - يسارا- رئيس بلدية مدينة أحفير الحالي ( و نائب برلماني سابق عن إقليم بركان )، و هو يمد يده مصافحا صديقه و يده اليمنى، الوفي له حزبيا و سياسيا "رشيد قضاض" المستشار المنتخب من نفس حزب الرئيس (الاتحاد الدستوري) ، و الشاغل إلى وقت قريب منصب عضو الأغلبية بمكتب بلدية أحفير، بل أن البعض يعتبرونه بأنه كان(؟؟) المحرك النشيط لدواليب مجلس المدينة !!!.

هاته الصورة التقطت بداية هاته السنة 2018، على هامش نشاط بين بلدية المدينة المهمشة بالمملكة المغربية ، و إحدى بلديات مدينة بالجمهورية الفرنسية..

و من الأقدار التي أرخت لها الصورة ، أن العلم الفرنسي وقف جهته المستشار "رشيد قضاض" ، و كأن لسان حاله كان يدندن حينها و يقول : ( و الله يا فرانسا ما نتخلى على باباك، و على الفيزا ديالك ، و لو بصفتي منتخب و عضو من الأغلبية المسيرة لجماعة مدينة مغربية...).

و كذلك كان.. و كذلك أرادت الأقدار..فالسيد "رشيد قضاض" لم يترك (الفيزا التي كانت تزين باسبوره لـتموت)، حيث سْخَا بفراق صديقه رئيس البلدية و بحزبه حزب الحصان و بوعوده ومشاريعه في الإصلاح الموهوم (!!).. ثم سارع على حين غرة، إلى جمع حقائبه مصطحبا أفراد أسرته نحو بلاد المهرب.

و غادر المستشار "رشيد"، غادر المدينة المنكوبة (التي وعد بخدمتها) ، و ترك البلدية (التي جاء ليغير فيها) و هرب من المغرب ((الذي زكى انتخاباته و ديموقراطيته) و سرْولَ إخوانه الناخبين و أخواته الناخبات و عموم الساكنة (التي قال لها ... و قال لها .. بلا بلا بلا !!) ثم هاجر لقيم في الدولة التي تصورَ أمام رايتها.. لالا فرانسا...

"رشيد قضاض" إنتشر خبر هجرته و حريكِّه و هروبه ، أياما معدودات، عقب إنتشار خبر آخر، لمستشار آخر، من جماعة مغربية أخرى(جماعة بوعرك - الناضور)،و الذي بدوره قرر ترك الجميع و ضمنهم "حزب المصباح"، و ركب قارب الفرار نحو إسبانيا ذات صباح..

خبر زهيق المسؤول (؟) "رشيد قضاض" ، الشاب الذي إنخرط بشكل مخروط في الحزبية المغربية، و السياسة المخزنية، و ساهم في إيهام كثير من الناس بجدوى الصندوق و المجلس و البرلمان و الأحزاب (الاتحاد الدستوري)، خبرٌ يتداوله لحد كتابة هاته السطور، المتابعون الأحفيريون .. في الشاط و المواقع و في المقاهي و في المجالس...

كثيرون يعتبرون الأمر عادي جدا، فالسيد هجر كما هجروا و يهجرون و سيهجرون.. و أما أخرون فعكس ذلك تماما، لديهم قراءات أخرى لواقعة ترك عضو المجلس البلدي لجماعة أحفير منصبه و مسؤولياته، ثم هاجر ليمكث بشكل غير نظامي بالديار الفرنسية.

فيا عضو المجلس البلدي الأحفيري "رشيد قضاض" المدير ظهره للشأن المحلي و لرصيده السياسي و الحزبي (؟؟)..، فأنا كما تعرفني جارك أو إبن بلدتك أو صاحبك أو زميلك في الكتابة ذات زمان على موقع "أحفير أوروبا" ، منير أبو هداية ..منير الغيواني.. اللاجئ الإقتصادي ..منير مير.. أضم رأيي إلى الآراء التي تعتبر هروبك.. ليس بالأمر الهين بعدة مقاييس، و لا هو بالحدث العادي الذي يمر هكذا ببساطة و تغماض العنين ، و دون أن يتم الحديث فيه و الكتابة حوله، و وضعه على الأقل تحت مجهر الفايسبوك ..

فلماذا هذا الموقف، موقف اللوم و الإستخفاف من قرارك المتمثل في الهجرة ؟؟.

يا "رشيد قضاض "، عليك أن تعلم يا صاحبي بأن هروبك في حد ذاته، بالنسبة لي لا يشكل نهائيا مشكل أو ضرب من الغرابة و الإستغراب،.. فكيف لهروبك إلى فرنسا أن يكون موضع إنتقاد و معارضة مني أو تعْيابْ ..و أنا الذي سبقتك في الهروب و الهجرة منذ ما يزيد عن 16 عاما، إلى نفس مهربك اليوم باريس ثم إلى برشلونة من بعد !!.

و كيف لهروبك إلى لخاريج، أن يكون موضع تَعْيابْ مني و إستخفاف.. و أنا الذي لا يكاد يمر يوم واحد، دون أن أطالع في الصحف و القصاصات أخبار هروب و هجرة المغاربة من المملكة.. الله يحسن العون الناس بغات تعيش و داوي و تضمن مستقبل اولادها..، لكن ما أثارني هاته الخطرة هو أن هجرتك ليست ككل الهجرات.. و (فرطتك) هذه، (فرطة) فريدة من نوعها عامرة بالتناقضات.


و سوف لن أقع في هذا التناقض بأن أعيب عليك قرارك، فالتناقض و التناقضات سأتركها كلها جملة و تفصيلا ، لك.. لك يا صاحبي " المستشار الحزبي الحارك" ، يا من هللت بالأمس القريب بالمشاركة السياسية في المغرب الذي هجرته، و تحزبت باللون السياسي الذي لم يثنيك خطابه عن شد طريق مور لبحر.. يا من صدقتَ أو تظاهرت بتصديق حكاية الإنتقال الديموقراطي و الإصلاح و التنمية و الديموقراطية التشاركية و الجهة و العمالة و مكاتب كبار المسؤولين و دوائر السلطة و تحرير الملك العام...

يا "قضاض" يا "رشيد" .. يا ما سفهتَ و عارضتَ و بخست الأصوات الرجال التي كانت دوما تذكرك و تذكر منهم مثلك، بأن مساركم السياسي و إختياراتكم في مغرب المخزن المحزن، ماهي سوى مجرد خرافة ..

و ها قد مضت السنين و خضتَ يا "رشيد" التجربة المخزية، حتى بلغت أنت بلحمك و شحمك و مقعدك و منصبك، إلى قناعة بأن في المغرب (ما كاين والو..) .

نعم، فعلا، حقا..انت و لحد الساعة، لم تقل هذا علانية، و لم تتكلم في الأمر أمام الرأي العام ، لكن لسان الحال يغني عن المقال..

و هنا صلب موضوعي هذا و خربشاتي هاته ، فهل ستكون يا " مستشارنا الفارط" زعيما شجاعا كما كنت مثلا ، عندما صرخت في مغربك الانتخابي الديموقراطي (جينا باش نغيرو) أو ( خاصنا نطلعو ولد لبلاد للبرلمان) .. و غيرها من اللازمات المضحكة..

هل ستصرخ مرة أخرى من بلاد الهروب لتقول (عطيتها ..لأنني إطلعتُ على الكدرة، و لقيت ما تسلكني غي الهربة!!)..

هل ستطل علينا و تقول( ا لواغش و على رقبتي الا ما كاين والو ) ؟.
هل ستعتذر للمساكين المدويخين الذين صوتوا لصالحك في الإنتخابات الأخيرة..)..

هل ستخرج علينا بفيديو او بشي مقالة ( تقدم فيها اسمى آيات الإعتذار إلى الجماهير الاحفيرية، التي كانت تعارض مشاركتكم في انتخابات و ترشحكم و مجالسكم و شعاراتكم..).

أيها المستشار ( الْعاطيها )لفرانسا دون رجعة، ربما ستقولي «حتى أنت هجرت ..اوا إبلع فمك..!!»..

و سأرد عليك« واه نعم بصح، انا هجرت و لكن لم يسبقلي، أن زكيت برلماني او حملته على الأكتاف، و لم يسبق لي أن انخرطت في حزب من الاحزاب، و لم اصفق لحلقة من حلقات مسلسل ديمقراطية الرباط، و لم اوزع يوما على الناس وعودا بالإصلاحات و التغيير و الأكاذيب..».

عليك يا "رشيد" بأن لا تغضب من «منير»، فأنا لن اتكلم في ظهك و فقط ، بل اكتب لك ما اقوله في غيابك و على رؤوس الأشهاد، عليك يا من أصبحت أخي في المهرب، بعدما كنا (أعداءا) في التحزب و سياسة المغرب، أن تستحظر الآن و قبل الغد، المثل الذي يقول: (دخول الحمام ماشي بحال خروجو!!)، و الخروج من المجلس ثم الهروب، ماشي بحال الترشح و الدخول في اللعبة؟؟؟.

لا أدعوك يا (منتخب عواطف)، لكي تتحول إلى معارض سياسي من بلاد اللجوء..أو الى متمرد على سلطات بلدك..لا..لا.. هذاك الشي بعيد علينا....كل ما في القضية هو أنني أدعوك إلى أن تتقدم لتوجيه الإعتذار الى أحفير و ماليها بعدما وصلت الى الباب المسدود ولم تقدر على اتمام مهامك الإصلاحية(!!!) رفقة المجلس و السلطات طبعا ، ثم أطلب السماح من جميع من مرغت كلامهم في التراب باستمرارك في التحزب و الترشح و التعنطط الخاوي ذات زمان ، مانحا لمنظومة الفساد المغربية نافذة من نوافذ الاستقواء..

يا الله ديرها و هدر وتوب و قول ( راه ما كاين والو ) ، و الله يسهل عليك .

و راني نستنى.

منير من ملجئه الإقتصادي.
برشلونة فاتح شتنبر 2018





COMMENTAIRES

Commentaires reservés aux membres ahfir.com





samirdehmej
09/12/2018
.برنامج تيسير قد يحرم المئات من تلاميذ أحفير من الاستفادة بالمنحة المشروطة
samirdehmej
09/12/2018
الكلاب الضالة تغزو مدينة أحفير
samirdehmej
09/12/2018
انتصار عريض لاتحاد أحفير
abouyace
06/12/2018
نَـكّـَتْبـوا التــّاريـخ ؟
samirdehmej
07/12/2018
من قلب الحدث متابعة مباشرة لأحداث فرنسا صور