16.12  16:37
15.12  21:55
15.12  21:54
11.12  12:07
03.12  16:10

 
       شؤون مغربية      شؤون عالمية      أحفير .. تاريخ و جغرافيا      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      جهوي  كـل المقـالات
إبداعات

جلسات رمضانية مع الشعر / 5 الحطئية والكرم .
- بـقـلم باحفير
- إقـرأ لنفس الكـاتب

14 06 2016 - 10:11


 

لم تعرف العرب أسلط لسان كالذي كان عند الحطيئة, ولم تحفظ العرب قصيدة كالتي نظمها الحطيئة, وقد لقب بالحطيئة "بهذا الإسم فذلك يعود إلى هيئته الجسديّة، ففي الغالب هو كان معروفاً بأنّه قصير القامة قريباً من الأرض، وكان جسمه ضئيل الحجم صغيراً. وقد كان يعاني من قبح وجهه ومنظره، ففد كان 'أفقم' أي أنّ فكّه السفليّ كان بارزاً وكان وجهه قبيحاً ومعالمه كذلك. وقد رأى الكثير من العلماء أنّ مظهره هذا كان سبباً في عقده النفسيّة"

نستهل جلستنا بأشهر بيت له:

الشعر صعب وطويل سلمّه***إذا ارتقى فيه الذي لا يعلمه

وبما أن الحطئية فارس الذم والهجاء فقد اخترت أبيات هجى فيها نفسه :

أبـت شـفتاي الـيوم إلا تـكـلـماً .. بـسوءٍ فـما أدري لمن أنا قائله
أرى لـي وجـهاً شوَّه الله خلقهُ .. فـقُـبِّح مـن وجـهٍ وقـُبـِّح حـامله.

وقيل بأن نسب الحطئية مجهولا لهذا هجا والده أو من رباه :

لـحــاك الله ثــم لـحــاك حــقاً .. أبـاً ولـحــاكـمـن عــمٍّ وخــالِ
فـنعم الـشيخُ أنت لدى المخازي .. وبـئـس الـشيخُ أنت لدى المعالي
جــمـعت الـلـُّؤم لا حـياك ربـي .. وأبـــواب الــســفـاهـةِ والـظلالِ.

و هجا أمه أيضا وقال :
تـنحـي فاقـعـدي مني بـعيداً .. أراح الله مــنـك الـعـالـمينا
ألـم أوضـح لـك البغضاءَ مني .. ولـكـن لا أخـالُـكِ تـعـقلينا
أغـربالاً إذا اسـتُـدعـت سـراً .. وكـانـوناً عـلـى الـمتحدثينا
جـــزاكِ الله شــراً مــن عـجوز .. ولـقَّـاك الـعقوق مـن الـبنينا
حـياتـكِ مـاعلمت حـياةُ سـوءٍ .. ومـوتُـكِ قــد يـسرُّالصالحينا.

لكن رغم كل هذا كانت للحطيئة خصلة عربية اصيلة ألا وهي الكرم, ويحكى أنه هم بذبح ابنه حين دخل عليه ضيف ولم يجد ما يقدم له والشاهد هنا قوله:
وقـال ابــنه لـمّـا رآه بـحـيــرةٍ ~~~ أيــا أبــتِ اذبــحنــي ويسِّر له طُعما
ولا تعتــذر بالعــدم علَّ الذي طرا ~~~ يــظنُّ لـنـا مـالا فــيوسعـنــا ذمّــا

الأ ان أشهر قصة كانت له مع الزبرقان حين ورد على قبيلته وأكرمته زوجة الزبرقان وأحسنت جواره, لكن بغيض بن عامر بن شماس بلغه بأن الحطيئة جاور الزبرقان - وكانت له خصومة وتنافس على الشرف والكرم - فخشي أن يمدح الحطئية الزبرقان ويهجو بغيض بن عامر وقبيلته, فأرسلو لزوجة الزبرقان ببعض الوشاة يبلغونها بعزم الزبرقان الزواج من مليكة بنت الحطئية, حينها ظهرت منها فجوة للحطئية, فأرسلوا للحطئية بأن يأتي ديار بغيض بن عامر فقال بشهامة:
ان من صفات النساء التقصير والغفلة, ولست بمن يحمل على صاحبها ذنبها, فاذا جفيت وتركت تحولت اليكم.
وحين ازداد جفاء زوجة الزبرقان و ازدادت عروض قبيلة بغيض بن عامر, رحل الحطئية عن الزبرقان, وحين عاد الزبرقان من عند عمرو علم بالخير فحمل سيفه وركب فرسه ونزل بساحة بغيض طالبا منهم بأ يردوا عليه جاره, فرفض بغيض الى أن حكموا عقلاء القوم فقرروا أن يتركوا الاختيار للحطئية فاختار بعد هذا كله البقاء بديار بغيض بن عامر.
نزل الزبرقان من فرسه وسأل الحطئية: أتخليت عن جواري عن ذم وسخط ؟
قال الحطيئة: لا
انصرف الزبرقان وهو يعلم بأن خسر أهحى لسان يمكن أن يهجوه يوما.
وبعد هذا بدأ يمدح بغيضا ولا يهجو الزبرقان رغم التحريض والوشاية.
لكن الزبرقان انتدب شاعرا من بني قاصد ليهجو بغيضا و بني شماس فقال:
ألم أك جار شماس بن لأي... فأسلمني وقد نزل البلاء)
فقلت تحولي يا أم بكر ... إلى حيث المكارم والعلاء
وجدنا بيت بهدلة بن عوف... تعالى سمكه ودحا الفناء
وما أضحى لشماس بن لأي... قديم في الفعال ولا رباء
سوى أن الحطيئة قال قولا... فهذا من مقالته جزاء

هنا تحرك لسان الحطئية السليط فقال :
والله ما معشر لاموا امرأ جنبا ... في آل لأي بن شماس بأكياس
ما كان ذنب بغيض لا أبالكم ... في بائس جاء يحدو آخر الناس
لقد مريتكم لو أن درتكم ... يوما يجيء بها مسحي وإبساسي
وقد مدحتكم عمدا لأرشدكم ... كيما يكون لكم متحي وإمراسي
لما بدا لي منكم غيب أنفسكم ... ولم يكن لجراحي فيكم آسي
أزمعت يأسا مبينا من نوالكم ... ولن يرى طاردا للحر كالياس

جار لقوم أطالوا هون منزله ... وغادروه مقيما بين أرماس
ملوا قراه وهرته كلابهم ... وجرحوه بأنياب وأضراس )
دع المكارم لا ترحل لبغيتها ... واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي
من يفعل الخير لا يعدم جوازيه ... لا يذهب العرف بين الله والناس
ما كان ذنبي أن فلت معاولكم ... من آل لأي صفاة أصلها راسي
قد ناضلوك فسلوا من كنائنهم ... مجدا تليدا ونبلا غير أنكاس.

وكانت هذه القصيدة سبب حبسه, والزبرقان بن بدر التميمي سيد قومه عَمِل للنَبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأبي بكر وعمر، وكان يجمع زكاة قومه ويؤديها لهم. وقد أشتكى لعمر لما هجاه الحطيئة. فقال له عمر وما قال لك:
دع المكارم لا ترحل لبغيتها***واقعـدْ فإنّك أنـت الطاعمُ الكاسي
فقال عمر: ما أسمع هجاء ولكنها معاتبة. فقال الزبرقان: أو لا تبلغ مروءتي إلا أن آكل وألبس! والله يا أمير المؤمنين ما هُجيت ببيت قط أشد عليَّ منه. فدعا عمر حسان بن ثابت وسأله: أتراه هجاه؟ قال حسان: نعم وسلح عليه!- أي قضى حاجته عليه - فحبس عمر الحطيئة، فجعل الحطيئة يستعطفه ويرسل إليه الأبيات، فمن ذلك قوله:

ماذا تقول لأفراخٍ بذي مرخٍ ***زغبُ الحواصلِ لا ماءٌ ولا شجرُ

ألقيت كاسبَهم في قعر مُظلمة***فاغفر، عليك سلام الله يا عمر

فعفا عنه الفاروق بعد أن أخذ عليه المواثيق ألا يعود إلى الهجاء.









1329 قراءة

الشيـخ أحـمـد..
رجـل بـلغ الـذروة في الفـن الذي التصـق بـه طـول حيـاته والذي نبـع من ربـوع المنط..
عمرو بالحسن..


Fille du serpent..
Fille du serpent Souffle l’amour Rejette la haine Par ta langue fourchue Ino..
عبدالله ورادي ..


AHFIR A L’EPREUVE DE SON CALIFE - 2..
AHFIR A L’EPREUVE DE SON CALIFE Episode II : Le «monsieur propre» Devant l’é..
Issamy..


AHFIR A L’EPREUVE DE SON CALIFE : Il por..
AHFIR A L’EPREUVE DE SON CALIFE x« CHATAR » dans la langue arabe signifie celui..
Issamy..


قصة قصيدة : « ليت للبراق عينا...»..
عين_على_النت تختار لكم هذا اليوم قسطا من الثقافة وتقترح عليكم من " سلسلة دقيقتان..
عين_على_النت..


انطباعات حول الدراسة في أواخر الاستعمار ..
خـواطـر من رحـلـة الـشـتـاء (13)* كـان الولـوج إلى عـالم الدراسـة أمـرا يكـا..
عمرو بالحسن..


كنا نعتقد أنه ياكل الخوخ من شجرة العهخوخ..
في غضون عقد من عقود القرن الذي خلا، كان في حينا صديق له مواقف مثيرة للجدل.. كل م..
الخزاني ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



 

© 2017 - ahfir.eu
contact@ahfir.eu

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع