29.03  09:19
29.03  09:17
29.03  09:15
29.03  09:04
25.03  18:23
 
       شؤون مغربية      شؤون عالمية      أحفير .. تاريخ و جغرافيا      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      أحفير والضواحي  كـل المقـالات
مقالات رأي

من معسكر كيس إلى جراوة، بركان.. فمعركــة تافوغالت...
- بـقـلم الخزاني
- إقـرأ لنفس الكـاتب

15 05 2014 - 09:50


 

قدم الجنرال مارتانبري من الجزائر المستعمرة رسميا من طرف فرنسا منذ سنة 1830 وحط الرحال بوادي كيس حيث نصب معسكره وخيامه سنة 1859 وكانت بداية العدوان على إقليم دولة مستقلة: المملكة المغربية، مع الإشارة إلى أن الحماية لم يوقع عليها إلا بعد حوالي 63 سنة. إذن فهذه الحملة تعتبر حسب القانون الدولي عدوانا على دولة مستقلة وإعلان حرب من جهة واحدة.

نظرا لتفوق قواته العسكرية، تبنى مارتانبري خطة تسمح له ربح الوقت وتفادي قتل جنوده. فبدل أن يزحف نحو جبال بني زناسن من الشرق وتفاديا للمواجهات الصغيرة، فضل الهجوم مباشرة على جبل "عين" تافوغالت، المركز الاستراتيجي لسلسة بني زناسن و زعزعة صفوف القبائل والسيطرة على مواقعها.

على رأس فرقة المشاة والخيالة أقام معسكرا (بالخيام) قرب بئر جراوة في 12 أكتوبر 1859. وفي 22 أكتوبر وصل إلى مرتفعات سيدي امحمد أبركان (بركان) حيث أقيمت محطة للتموين، فرجع رفقة الخيالة إلى معسكر كيس وعاد بالفرقة الثانية. في 23 أكتوبر تم التهييء للهجوم على تافوغالت على إثر المهمة الاستطلاعية التي أوكلت للجنرال دوليني Deligny ونفذ الهجوم في السابع والعشرين. مجموعة الخيالة بدأت العملية متحركة عند الفجر في اتجاه ملوية للتمويه وتضليل مقاتلي القبائل الزناسنية، وعلى الساعة العاشرة تحركت مجموعتان من المشاة في اتجاه تافوغالت. الأولى قطعت 6 كيلومترات بالغة الهدف بعد 5 ساعات، تسلق خلالها الجنود العقبات الوعرة ومرتفعات تصل إلى 800 متر حيث وضع القبائل متاريس وحواجز تعرقل مشي الجنود الفرنسيين. الثانية بقيادة الجنرال أرشينار Archinard الذي تغلب، على جبهة اليمين، على نفس الصعاب رغم نيران مقاتلي الدواوير المحصنة لأهل تاگمة. وبما أن الفرنسيين كانوا أكثر عدة وعددا وبفضل مدافعهم البعيدة المدى جعلوا قبائل بني زناسن يرذخون للأمر الواقع. القايد الحاج ميمون زعيم القبائل بنفسه توجه إلى معسكر الفرنسيين مستسلما ومعترفا بالهزيمة للقائد العام الذي أملى عليه شروط العفو: الالتزام بأداء غرامة تقدر بـ 100 فرنك لكل بندقية ؛ وكان عدد البندقيات المحجوزة في المنطقة الجبلية حوالي 12.000 بندقية.

وإذا كان الفرنسيون لم يخسروا إلا 44 رجلا قتيلا أو جريحا، فإنهم سيواجهون مواجهة أخطر بكثير من القبائل الزناسنية: الكوليرا..

انتشر هذا المرض بين صفوف جنود الحملة العسكرية على قبائل بني زناسن وتزامن مع بدايتها. في بضعة أيام قضت الكوليرا على 1/5 (خمس) الجنود ؛ حوالي 4000 جندي. كان هذا الحدث نقطة كالحة في كل تاريخ الحروب الامبريالية الفرنسية على إفريقيا.

عند التطرق إلى هذه الكارثة لا يفوت المؤرخ من إضفاء بعض من لمسته المسيحية والوطنية على ما وقع في تلك الفترات من الحملة الامبريالية. يقول رجل الدين المؤرخ گودار: "رغم وقع الكارثة وشراسة الكوليرا لم يتوقف جنودنا الأشاوس عن الزحف، فكانت خطواتهم ثابتة في اتجاه تلك الجبال الأبية المفتخرة باستقلالها الخالد. أمثلة عديدة للإيمان المسيحي أضفت هالة إضافية على بطولة الجنود رغم الظروف الأليمة وجعلتهم محل إعجاب وتقدير كبيرين" ..

هذا دليل على أن الحملة العسكرية تكاتفت فيها الأفكار السياسية والعسكرية مع الأفكار التبشيرية المسيحية وهذا كله يسمى بفلسفة الغزو الامبريالي. ولهذا كما أشرت عدة مرات يجب على القارئ (والمهتم والباحث أساسا) أن يكون حذرا من تناول المراجع، فسرد الأحداث تتخللها دائما النزعات الإشهارية والإشادة دائما بتوجه فكري معين على حساب فكر آخر، فمن خلال ما يكتبه المؤرخون يمكننا اكتشاف النعرات الوطنية والشوفينية أحيانا ويكفي أن نقرأ في كل إشارة لما كتبه گودار، مثلا إلى الجنود الفرنسيين باعتبارهم أبطالا وإلى المقاتلين المغاربة (هنا قبائل بي زناسن) بأنهم متمردون وقتلة وأعداء... علينا أن نعي أن الكاتب يخدم جهة معينة ودولة معينة ودينا معينا...

هذه الخاتمة كان لا بد منها، فقد توخيت منذ البداية سرد ما يمكن سرده من الأحداث وتواريخها وتجنب كل ما هو شخصي للكاتب المؤرخ الذي هو رجل دين أولا وقبل كل شيء. أشير أيضا إلى أن الحملة لم تنته بهزيمة تافوغالت ولكن استمرت في الجهة الجنوبية من سلسلة بني زناسن...

... يتبع../..

- من خلال الصورة المنقولة عن قناة "هنا أحفير" ومكبرة الحجم مع معلومات حولها، تعني أن الفرنسيين رجعوا إلى تافوغالت في أوخر سنة 1908 نقلوا رفات الجنود التي دفنت إبان معركة تافوغالت بتاريخ 27 أكتوبر 1859. الصورة التقطت بتاريخ 31 ديسمبر 1908 أي قبل فرض الحماية بحوالي عن سنتين و 3 أشهر.




1306 قراءة

كفى !..
تريثنا و تريثنا ، كل مرة نقول في قرارة أنفسنا " غادي تصايب الأمور بجماعتنا الموق..
سمير دهمج ..


نقطة سوداء : أطفال زيدور معاناة يومية ..
في صمت، عائلات تعاني بمجرد بلوغ أطفالهم سن التمدرس (6سنوات) ، هم أطفال ليس ككل..
سمير دهمج ..


أنواع الجهل....
كلنا نجهل ولكن.. بتفاوت ؟؟؟ إفتح الملف المضغوط رفقته.. فإذا كنت من الذين لا ي..
الخزاني ..


توافد الأحفيريين بالمهجر على مستشفى كَون..
استمر توافد أبناء أحفير المقيمين بفرنسا وبالضاحية الباريسية على مستشفى گونيس قصد..
أحفيركم ..


سي محمد حمامي الاستاذ و المدرب و عميد فر..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوم 17 مارس 2017 قام محمد ابن أخي عمرو بنتفري..
أبو عادل ..


أبلغوا الشرطة وإلا سأنتحر.. فيديو..
"أبلغوا الشرطة أو سأنتحر" عبارة قالتها امرأة "خادمة" لدى عائلة مغربية بفرنسا... ..
عين على النت..


عيد المرأة..
عيد المرأة الأربعاء 8 مارس 2017 بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للمرأة يتقدم طا..
أحفيرأوريجينال tv..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2014-05-17
42 : 10
الخزاني
ردود على بعض التعليقات..
- ما جاتنيش نقولها بصيغة المفرد!
إلى صاحب هذه المداخلة.. العرف أشد من القانون، والخوف من المدح يفرض الاحتراز، والمجاملة بالنيات، فلا يسعني لكي أخرج من باب واسع إلا أن أقول لك : الله يخلف !
بالنسبة للأيقونة أو الآفاطار، يقى محل تأويل متعدد ومقبول.. بالنسبة لي : يوگضني..

- ميمون الرحاوي
شكرا الأخ ميمون، وفكرتك في تاريخ أحفير والمنطقة مهم جدا وما أحاول القيام به يدخل في العمل الذي يقوم به الموقع في مجال التوثيق على عدة مستويات.
بالنسبة لمقال "الغالية"، لقد فاتني التطلع إليه، هل بالإمكان إرسال الرابط كتعليق لأتمكن من قراءته وقد يفيد قراء أخرين.

- حميد
أتفق معك تماما أخي حميد في تشخيص الوضع، إلا أنني لا أتفق معك في إعفائنا كشعوب مغاربية وكدول من الإسهام في إيجاد حل لكسر فتيل القنبلة الموقوتة التي نصبتها فرنسا. بارك الله فيه وشكر على مرورك.

- حق يقال
تساؤلات كثير وقيمة، بطرحها أبديت برأيك وموقفك من خلال طرحها.. تستحق حيزا أوفر للإجابة عليها.. أتمنى أن أجد وقتا لذلك. شكرا على التفاعل.

- حي مسعود
طرحت سؤالا حول كتاب لم أطلع عليه، سأحاول البحث عنه بما أنه يتعلق بليوطي المقيم العام وعلاقته بالمنطقة فيه أيضا كلام بالرغم من أن حقبته أتت عدة عقود من بعد حقبة الحملة الفرنسية على بني زناسن التي قام بها مارتانبري. إذا أمكنك أن تحمل الكتيب وتبعثه إلى الموقع تربحني وقتا ثمينا. تحياتي لحي مسعود الذي أحبه ولي به أصدقاء كثر.

- والله آ خويا..
كيف أرد عليك ؟ يبدو أن الموقع حذف شيئا ولكن هذا يدل على أن التدخل محرج أو متهـٍم أو شيء من هذا القبيل. إنما الأعمال بالنيات.. تمنيت لو أن مرورك تطرق للمضمون ومناقشة الأفكار بدل التعرض إلى الأشخاص. أتأسف ولكن عندي أمل في أن تناقش بدل أن تجامل.

تحياتي وتقديري إلى الجميع.
ADM7557

2014-05-15
36 : 23
والله آ خويا
والله آ خويا اناس الخزاني د. ب. (حذف) إلى خطر أ جايب راسك فالقانون أ حتى التاريخ
ADM7513

2014-05-15
38 : 21
حي مسعود
HAY MASSOUD / MR KHAZZANI QUE REPRESANTE POUR VOUS LE LIVRE .LA FRANCE ET LES BENI-SNASSEN CAMPAGNE DU GENERAL lyautey:qi contient -69pages de LUCIEN-LOUIS-BOULLE EN 1909????
ADM7510

2014-05-15
11 : 22
الخزاني
السلام عليكم إخواني، وجزاكم الله على اهتمامكم بنصوصي المتواضعة والتي هي في الحقيقة قراءات وسرد أحداث تاريخية وردت في المصدر الرئيس الذي أشرت إليه. في هذا المقال، عكس سابقه، تدخلت شيئا ما لتوضيح بعض الأشياء والإدلاء بموقف شخصي يمكن انتقاده أو دعمه. لدي جزء آخر وربما الأخير عن الحملة العسكرية على بني زناسن، سابعثه قريبا للموقع حتى تكتمل الرؤية ويمكننا مناقشة الموضوع برمته.
فبالنسبة للإخوة : أبو بكر، الرحاوي، حميد و ماجاء في تعليقين دارا حول "ما جاتنيش نقولها بصيغة المفرد!" و "حق يقال ! تساؤلات؟"، أعدكم أنني سأجيبكم إما فرادى أو مجموعين في مقال أخصصه للأسئلتكم وربما لأسئلة أخرى قد تسقط مستقبلا منكم أو من متدخلين آخرين..
أكرر لكم شكري، وتحياتي. الخزاني.
ADM7507

2014-05-15
53 : 20
حق يقال ! تساؤلات؟
حق يقال !
تساؤلات؟

ما رأيك يا أستاذ و أنت تقرأ التاريخ جيدا؟

إذا كانت قراءة التاريخ مهمة فماذا استفدنا من الاستقلال إلى يومنا هذا و لا زلنا نستفيد من بعض بقايا الاستعمار.فهل لو كان الاستعمار موجودا، أكانت ستكون هناك مستشفيات و مدارس و بالجملة أم لا ؟

قبل مجيء الاستعمار ألم تكن بعض القبائل المغربية في تناحر دموي فيما بينها أي أن الهمجية و عصر الجاهلية كان سائدا و لم تكن تعرف للدين الإسلامي إلا جزءا قليلا.إذا فلم نلوم الآخر الذي استغل هذا التناحر فكان لزاما علينا أن نلوم أنفسنا و بعد ذلك نلوم الاستعمار.

أليس بطلب الحماية هو طلب للاستعمار ؟

ما مضى قد مضى و أصبحت الأمم حاليا تكتب التاريخ بالعلم و الكرامة الإنسانية.هل يمكننا كتابة تاريخ مستقبلي و نحن لا زلنا من التبعيين ؟

شكرًا لك.
ADM7504

2014-05-15
21 : 20
حميد
فرنسا صنعت الجزائر كدركي يخدم فرنسا واوربا حسبب معاهدة الجزيرة الخظراء.وجعلتها اكبر دولة في شمال افريقيا لحماية مصلحة اوربا وقامت بفرنسةمنطقة القبايل الذين كانواموالين لكنها لم تنجح في ذلك. الاالا انها نجحت في وضع القنبلة الموقوتة ،اي مشكلة الحدود التي مازال يعاني منها الشعوب في شمال افريقيا
ADM7502

2014-05-15
52 : 17
ميمون الرحاوي
السلام عليكم ورحمة الله
في بداية الأمر اشكر الأخ الخزاني على هدا الموضوع الشيق و الذي يدخل في إطار تاريخي، كثرت المواضيع و اختلفت الأفكار لأكن الأخ الخزاني أتانا اليوم بشيء رائع، ولو في كل مرة احد من الأخوة يزودنا بشيء من هذا القبيل لنتمكن من كتابة تاريخ منطقتنا لأبنائنا، فالكثير من الشباب اليوم لا يعرف حتى مصدر كلمة أحفير أو في أي سنة كانت، كما نطلب من الأخوة المشرفين ان أمكن وضع جانب خاص لتاريخ المدينة و المنطقة برمتها، و في الأخير أعيد الشكر و وقفة إجلال للأخ الخزاني على هذا الاهتمام لتاريخ المنطقة. وأذكرك أخي انه سبق و أن نشر بالموقع موضوع تاريخ الغالية ghalia club من 1937. إلى 1956. والسلام عليكم.
ADM7495

2014-05-15
18 : 16
ما جاتنيش نقولها بصيغة المفرد!
السلام عليكم، ما جاتنيش نقولها بصيغة المفرد! ربما فيها شي حاجة.
هذي تبريحة بـخونا الخزاني ما يسال معاه حتّـى واحد، شكرا جزيلا للكاتب وحده! ها الثقافة! ها العقل! ها الحكمة! كأنها شراب مختلف ألوانه، من الشهد يقطر. أقف عند هذا الحد درءا للإحراج.
ملاحظة وحيدة على الأيقونة التي يتخذها الخزاني كشعار له و هي عبارة عن يد توجه أصبع الإتهام إلى اللآخر، إن كانت كذلك، من الأحسن أن تشير إلى صاحب المقال، و كل هذا حسب زعمي الآدمي و نيتي الناقصة، نية البشر الضعيف، و أستغفر الله و أتوب إليه..
ADM7489

2014-05-15
38 : 14
أبو بكر
يا أخي الجزائر المستحدثة سنة 1962 بحدودها المعروفة اليوم و بمساحتها 2،381،741 كم هذه الدولة لم يكن لها وجود قبل سنة 1830 !
فرنسا سنة 1830 لم تستعمر الجزائر بحدودها اليوم !
فرنسا استعمرت أراضي تابعة للدولة العثمانية فكما هو معلوم فإن شمال إفريقيا إلى حدود المغرب كان خاضعا للامبراطورية العثمانية و بما أن مدينة الجزائر كانت أكبر حاضرة و أشهر مدينة فقد أطلق العثمانيون اسم (الجزائر) على كل المناطق حولها و الخاضعة لنفوذهم هذه المناطق لم تكن هي الجزائر بحدودها المعروفة اليوم و بمساحتها 2،381،741 كم أكرر هذه المعلومة لأهميتها
يبقى السؤال الأهم لماذا جعلت فرنسا كل تلك المساحة من الأراضي ضمن الدولة المستحدثة سنة 1962 ؟
ADM7487

 

© 2017 - ahfir.eu
contact@ahfir.eu

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع