16.12  16:37
15.12  21:55
15.12  21:54
11.12  12:07
03.12  16:10

 
       شؤون مغربية      شؤون عالمية      أحفير .. تاريخ و جغرافيا      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      جهوي  كـل المقـالات
مقالات رأي

«يا إدريس اخلع عنك الأوثان»!!
- بـقـلم إدريس المهدي
- إقـرأ لنفس الكـاتب

15 10 2016 - 07:55


 

في إزعاج موقع [أحفير أوربا]! (10)

«يا إدريس اخلع عنك الأوثان»!!

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى

الإخوة الكرام في موقع [أحفير أوربا]،
يا جماعة رسالة: «لماذا يا إدريس تشمت بهم الأعداء؟!»،
الســـلام عليكـــم ورحمـــة الله وبركاتـــه، وبعــــد

ففي أواخر عام 1999 للميلاد، ومطلع عام 2000 للميلاد، زارنا في أحفير جودت سعيد. وانتبه لصور: مالك بن نبي، وخالص جلبي، و«آينشاتين»، وجودت سعيد نفسه، كانت معلقة، في اطار خشبي، من على حاط غرفتي المتواضعة. فصدمني بهذه النصيحة الغالية صعبة النطق، وصعبة الهضم، لوثني أحفيري مثلي، مصنوع من ثقافة أحفير الوثنية: «يا إدريـــس اخلـــــع عنـــــك الأوثــــــان»!!.

ويبدو أن «الأوثان البشرية» ما زالت لها سلطانها القاهر على ثقافتنا المحلية المقهورة. والظاهر أنه حيثما وُجِدت «الشخصنة»، وُجدت على قدرها ومقدارها روح الوثنية. فلا وثنية بغير شخصنة. ولا شخصنة بغير وثنية، قلت أم كثرت، ظهرت أم خفيت.

والحال، أن هذه الضفيرة، من رسائلي المتواضعة ــــــ في إزعاج [موقع أحفير . كم]، وإزعاج الدكتور الزردالي السايس، وليس الطبيب، علاوة عن من ظاهرهما في هذا التدافع السياسي ـــــــ تنهض في صميم إزعاج هذا «النفس الوثنية»، الذي يدنس الروح الأحفيرية المقدسة، قليلا أم كثيرا.

ولست أعرف متى كان في هذا الموقع، أن من شـــــروط عـــــدم النشـــــر: التكرار، وعدم الاختصار، والإطناب، والتناقض، ومناقشة الأشخاص، وعدم مناقشة الأفكار، والسفسطة؟!. كما لست أعرف ماذا يثيركم، إلى درجة التهديد بعدم النشر إذا استمررت في تعرية سوأة ساسة أحفير وكشفها على حقيقتها، إذا كانت رسائلي، بهذا الضعف كله، فضلا عن أن نسبة عدد الذين يطّلعون عليها، من أصغر النسب على الإطلاق؟!!. ثم لست أعرف مَن الذي له كل هذه «الجـــــرأة» على أن يحمل «القلــــم الأحمـــــر»، ويجرؤ على أن يصحح لسواه، نصوصه، من حيث كونها عامرة بالتكرار، وعدم الاختصار، والإطناب، والتناقض، ومناقشة الأشخاص، وعدم مناقشة الأفكار، والسفسطة، من دون أن أن يعطينا دليلا واحدا، ولا نصفه، ولا عشره، ولا أقل من ذلك ولا أكثر أو، يأتي بأحسن منها؟!.

والحاصل، كنت وضعت مخططا، من أحد عشر رسالة زاعجة، في هذه الضفيرة المزعجة غاية. ويبدو أنني أريد ختمها بهذه الرسالة العاشرة. لأنني أفضل التوقف، هاهنا، على أن أكتب ما يرضيكم ولا يزعجكم غاية. ذلك بأن إزعاجكم عندي أولى من إرضائكم بكثير. ولأن إزعاجكم يعني، بالضرورة، عدم النشر أو هدم مبدأ الأخوة!. لأن أخوتنا، على التحقيق، أُخُوّة أحفيرية مُتَغَرْبِبة!. أُخُوّة أحفيرية أوهن من بيت عنكبوت من أحفير. وأُخُوّة أحفيرية مُتَغَرْبِبة أوهن من بيت عنكبوت من أحفير أولى عندي من رسائلي المزعجة. ويبدو أنني نجحت في إزعاجكم، قليلا أم كثيرا، حتى وأنتم ترمونني عن قوس واحدة وكان بعضكم لبعض ظهيرا. وهذا يكفني غاية. فإخالني تركت شقوقا غائرة في صلصال الأوثان يصعب تجبيرها، ولو تظاهر عليها فرعون، وقارون، وهامان!.

ومن المهم، في هذه الرسالة الخاتمة، أن أضعكم أمام هذا الاستشكال: إذا كانت هذه حالكم، وهذه بضاعتكم، في تدافعكم، مع متعاطف منعزل بسيط، مثلي، مع فلسفة حزب «العدالة التنمية»، ومع مناضليه السياسيين؛ وأنا ــــ شهادة لله ــــ من أحقرهم شأنا، وأقلهم فهما، وأضعفهم علما، وأهونهم عملا، وأجهلهم سياسة، وأضعفهم إيمانا، وأقلقهم صدقا، وأمرضهم إخلاصا، وأكسلهم اجتهادا، وأكثرهم ذنوبا مجتمعين، وقد خبرتهم عن قرب، عِشرة، وسفرا، ودراسة، ونضالا، فما حالكم، وما بضاعتكم، وكيف يكون تدافعكم ــــ يا ويلكم ــــ مع حزب بقوة حزب «العدالة والتنمية»، وقدرته الهائلة على الإزعاج السياسي، وقد مرّغ أنف جالوت وجنوده، وأنف أحزاب مسيلمة الكذاب، مجتمعين، في التراب؟!!.

وبيننا الأيام. فالصواب السياسي من الخطأ السياسي، ليس نصححه، بقلم أحمر، كما فعلتم مع رسائلي المتواضعة، وأنتم العرب العاربة من قبيلة أحفير، ولكن نحتاج فيه إلى مبدأ العاقبـــــة، وقانون الزبــــــد. وهذا يحتاج لبضع سنين. تماما كما في ناموس تدافع الفرس والروم!!. فاعملوا إنا عاملون، وانتظروا إنا منتظرون!.
ومن هنا إلى تلك العاقبة، في بضع سنين، لنبق إخوة ولو متغربون.
وأكياس من الشكر لتحملكم لإزعاجي، ولنشركم رسائلي رغم اختلافكم معي.
وأجدد لكم ولكل، من أزعجته بذكر اسمه الشخصي، أو طويت اسمه في الكلمات، اعتذاري المطلق والصادق، بغير شرط ولا قيد.
وقلب عامر لكم بالدعاء بظهر الغيب.

وصل اللهم، وسلم، وبارك على محمد، وعلى آل محمد، وأغفره لي، وأغفر لإخوتي من أبناء أحفير، وللمؤمنين والمؤمنات أجمعين، يا خير الغافرين.
اللهم، استجب.
أخوكم الظالم لنفسه ولكم.
إدريس المهدي
الباحث عن الهداية والداعي لفريضة الإزعاج
باريس، الجمعة: 13 محرم 1438 للهجرة
الموافــــــق: 14 أكتوبر 2016 للميلاد.




1265 قراءة

اجتماع "الأغلبية" المفترضة..
الاختلاف محمود، بل أعتبره صحي ، و التطاحن الإيجابي المرفوق بحسن النية كذلك محمو..
سمير دهمج ..


تواصل....و تلاحم....
تواصل...وتلاحم.. اجتمع أعضاء الأغلبية اليوم في لقاء تواصلي بمقر الجماعة؛حيث أ..
الدكيك ..


تهانينا الصادقة لأخينا عبدالمنعم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أخونا الفاضل عبدالمنعم، على إثر مناقستك ونيل..
هنا أحفير ..


مظاهرة بمدينة استكهولم (مراسلة)..
السلام عليكم نظمت اليوم مظاهرة بمدينة استكهولم (2017.12.09) من س. 13.00 إلى غاي..
عبدالقادر وهابي ..


آراء واستعدادات اتحاد أحفير لكرة القدم..
في إطار جولتنا التحسيسية جالت الكاميرا الملعب البلدي من مدينة أحفير وأجرينا حوار..
حسن دخيسي ..


رسالة إلى السيد عمراني..
بدورنا اندهشنا وصدمنا من ردة فعل تأتينا من إنسان نكن له كل الاحترام والتقدير. ..
أحفير.كم..


رسالة موجهة الى احفيركوم..
ترددت كثيرا للرد على صاحب التشهير بمقاله الحقير المجانب للحقيقة و الحياد و الصوا..
عمراني ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2016-10-17
49 : 16
مساهم
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى

أكرم،
يا أخي الكريم،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فاللغة والرياضيات علمان متقاربان جدا. فالرياضيات لغة واللغة رياضيات. وربما ليس من المبالغة في شيء إذا قلت لك بأن اللغة العربية أكثر دقة وصارمة من لغة الرياضيات. والمعادلة الحسابية التي جئتَ بها هي بهذه الدقة في نظام رياضي بسيط، وفي مجموعة رياضية أبسط، وهي مجموعة الأعداد الصحيحة الطبيعية. وهذا يشبه جملة مفيدة بسيطة في العربية، مثل قولنا: نجح المصباح. أو، قولنا: خسر الزردالي. وهكذا. والحال، أن الرياضيات نفسها، حمّاتلة أوجه، مثل اللغة، في أنظمة رياضية، وفي مجموعات رياضية معقدة.

ومفهوم الدعاية (البروباغندا)، رغم أنه يتضمن، بلغة الرياضيات، مبدأ التكرار، ولكنه يختلف عنه. ذلك بأن الدعاية تتوكأ على عكاز مبدإ التكرار في توجيه أهدافها. إذ لا دعاية ناجحة بغير تكرار.

ورسائلي المتواضعة الزاعجة، من حيث عمومها، رسائل في النقد السياسي ــــ وليسي في الدعاية بحال ـــ للمجال السياسي الأحفيري، تعتمد مبدأ التكرار، لبعض المفاهيم بعينها طلبا لترسيخها في التداول الأحفيري، بما يكفي لترك شقوق في صلصال الأوثان السياسية الأحفيرية.

دعونا نحتمل أن حزب المصباح، حزب الشيطان نفسه ويجمع عصابة من الشياطين لا غير. ودعونا نحتمل أن رسائلي في إزعاج الدكتور الزردالي ومتظاهرته، وصلتكم من شخص من بوكانون، لا علاقة له بحزب والعدالة والتنمية، ولكنه يعرف أحفير بما يكفي بحكم عمله في التهريب!. فما جوابكم يرحمكم الله؟!!.

ولك أن تراسل أي عالم من علماء الأمة الكبار، من خارج المغرب، طلبا للحياد، من بوكانون نفسها، إلى قندهار، في كون المصباح ومن سانده بين الأجر والأجرين، إن شاء الله. وكل من ساند سواه من أحزاب بني علمان الإدارية، مثل حزب حصان عيدان القصب.

وأما بخصوص حالتنا في أحفير، فكل من ساند الدكتور الزردالي، آثم ليس مرة واحدة فحسب، ولكن آثم ثلاث مرات والعياذ بالله: آثم لدعم مرشح للتشريعيات باسم حزب من صناعة المخزن، وعلماني، وحربائي يأخذ جميع ألوان الفصول؛ وآثم لتشجيع الدكتور الزردالي، على استبدال النافلة بالفريضة؛ وآثم، لوصول عار الجرار، إلى أبركان، والعياذ بالله.

وشكرا لك على ملاحظاتك.
وصل اللهم، على نبي المرحمة والملحمة، وسلم
الظالم لنفسه ولمدينته
إدريس
الباحث عن الهداية والداعي لفريضة الإزعاج

ADM18070

2016-10-17
21 : 14
زينبي توفيق
للمصباح وجهين :
الاول انه ينير ظلمة الدار اما الثاني فهو يحرقها......
و لكل واحد اختيار الوجه الذي يراه مناسبا لمصباحه
ADM18069

2016-10-17
04 : 13
اكرم
في اللغة معنى الجملة لا يفهم ب1+1+1=3 فمعنى الجملة ليس مجموع معاني الكلمات الموجودة بها. فلست بالذي يعطي اوامر للناس. افعل ماتشاء وقل ماتشاء وفكر كما تشاء.
انا لاابذل مجهودا لاستفزازك بحيث ليست لي رغبة في الدخول في نسقك الفكري .رغبتي فقط هو التعرف على طرق جديدة في التفكير.
عندما تحدثت عن التكرار كطريقة لتثبيت الافكار والاقناع بها فانا مقتنع بفعل ذلك وتاثيره.لكن المشكل ليس هو الاقناع بل قيمة ماتقنع به الناس. البروباكندا ليست دليلا على قيمة الاشياء. انك مفكر فلا قيمة للكم في حساباتك.
ان العدالة والتنمية تجربة جديدة مليئة بالاخطاء على ستويات عدة. فكان اولى بك ان تنظر اليها بعين المقيم المقوم . لاتقل لي ان ابراهيمي عندما يخطئ ماجور وعندما يخطئ الزردالي ماثوم. باعتبارك العدالة والتنمية فوق اي حزب لان مرجعيتها اسلامية فانك تحيلنا على مجموعة من الاعتبارات حول قيمة الاحزاب المغربية ورايك فيها من حيث مسايرتها او خروجها عن الدين. لااريد الدخول في هذا الموضوع بالذاث لانه خطير ويؤدي الى خطاب متعصب. ليكن اعتبار اغلب الاحزاب المغربية ذات منبع اسلامي مع هامش الخطا في تصوراتها بدل نعتها بأقبح النعوت.
كنت الاحظ ياادريس انك عندما كنت تتدخل معقبا في المحاضرات باحفير لاتستسيغ التوقف عن الكلام ولو حتى برغبة من المحاضر. استاذتك كانت تتدخل لتشكرك عساك تتوقف لكن ما باليد حيلة. فربما شخصيتك هكذا ويجب ان نتقبلك كما انت مزعجا منجزا لخطاب تدافع عنه. هي سنة التدافع ولست بالذي يمقتها.
ADM18068

2016-10-16
26 : 22
أبو الزهراء
الرسالة رقم 11
من سفير القناديل في بلاد الفرنجة
الى من يريدون أن يطفئوا نور المشكاة في بلاد الاسلام
أما بعد فمن يبتغ منكم غير المشكاة حزبا سلطت عليه ازعاجي ولئن لم تدخلوا تحت عباءةالقنديل أرسلت اليكم بخيل (نسيت أني أكره الاحصنة) أرسلت اليكم بفوانيس يكون أولها عندكم وآخرها عندي
والسلام على من عرف قدر المصباح في الليالي الحالكات وجلس في دائرة نوره
ADM18067

2016-10-16
37 : 21
إدريس المهدي
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى

أبو إلياس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فللأمامة لم أفهم رسالتك. فقد عاودت قراءتها مثنى وثلاث ولكنني فشلت في محاصرة فكرتها الرئيسة، عسى أن أعلق عليها.

ومهما كانت فكرتك، نقدية أم غير ذلك، فشكرا لك.
وصل اللهم على نبي المرحمة والملحمة وسلم
الظالم لنفسه ولمدينته
إدريس
الباحث عن الهداية والداعي لفريضة الإزعاج
ADM18066

2016-10-16
27 : 20
إدريس المهدي
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسم على عباده الذين اصطفى

با أحفير،
يا اخي الأحفيري الكريم،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فلا يمكن الحديث عن السياسة، في أثناء الإنتخابات على الأقل، بدون الحديث عن الإنتخابات نفسها. إذ لا سياسة بغير انتخابات. ولا انتخابات بغير سياسة. فبينهما عموم وخصوص.

ولست أعتقد أن حديثي عن الانتخابات، ودعمي للمصباح، ونقدي بالمقابل، للدكتور الزردالي وركوبه غير المبرر لحصان عيدان القصب، وركوب سواه باقي أحزاب جالوت وجنوده، هو إضافة لوثن آخر إلى أحفير.

فدعمي للمصباح ليس دعما لشخص، بشحمه ولحمه وعظمه، كما هو حال من يدعمون الدكتور الزردالي في شخصه، شحما ولحما وعظما أو من يدعمون سواه. ولكنه دعم لفلسفة سياسية إسلامية مزعجة. ذلك بأن مرشح المصباح لا يطلب الرياسة، ولا يتقدم إليها، ولكن يختاره الأعضاء، ويدفعونه إليها دفعا. والحال متى بدل وغير، بدلنا وغيرنا. وقد لا يصيب فيه الفرد والفردان أو أكثر، ولكن هذا ليس يقدح في من يظاهرون فلسفته السياسية المزعجة. بينما من يظاهرون الأشخاص، ويشخصنون السياسة، في أشخاص بشحمها ولحمها وعظمها، ويتبرؤون من اأحزابهم ومن كل الأحزاب، ولو بحجم المصباح، فهؤلاء يمتحون من طرف خفي من معين الفكر الوثني، حتى وهم يستقبلون القبلة!!. وتدبر قول الله تعالى : (والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى ). فالوثنيون أنفسهم كانوا يزعمون أن عبادتهم للأوثان إنما لتقربهم من الله، جل في علاه، زلفى، أي تقريبا.

وعلى كل حال، فيصعب جدا التخلص من الفكر الوثني أو، إن شئت قلت من الشرك الخفي. ومن ثمّ، يعصب توحيد الله، جل في علاه، حق توحيده، بل ويستحيل حتى!! فتوحيد الله، جل في علاه، بشكل كامل غير منقوص، وليس فيه دخن، هو في ملك الله وحده لا شريك له. فهو وحده سبحانه جل في علاه يعرف حقيقة نفسه تبارك وتعالى. ثم الأنبياء. ثم الأدنى، فالأدنى حتى نصل إلى أحفير. ولهذا نحن نسدد ونقارب. ونسأل الله السلامة.
فاللهم ارزقنا توحيدك حق توحيدك.
اللهم استجب.
وصل اللهم على نبي المرحمة والملحمة وسلم
أخوك الظالم لنفسه ولمدينته
إدريس
الباحث عن هداية التوحيد والداعي لفريضة إزعاج الأوثان

ADM18065

2016-10-16
07 : 19
إدريس المهدي
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى

توفيق،
يا أخي الزينبي الكريم،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فشكرا على ملاحظتك.

وللأمانة، فأنا أقصد إلى مبدأ التكرار قصدي إلى الإزعاج. ذلك بأنه لا إزعاج بغير تكرار.

والحال أن مبدأ التكرار هو مبدأ قرآني محض. وهو مبدأ نبوي أيضا. وهو المبدأ الرئيس في مجال الإشهار. إذ لا إشهار بغير تكرار. وهو المبدأ الرئيس في عالم الإعلام. إذ لا أعلام بغير تكرار. و وهو المبيدأ الرئيس في مقاطع الإعلان. إذ لا إعلان بغير تكرار. فلترسيخ فكرة مقدسة أو، ترسيخ فكرة مدنسة من قبيل جلب زبون من معدته أو من ما هو أسفل منها، لا بد من مبدأ التكرار. فالتكرار مبدأ رباني. ومبدأ شيطاني أيضا. اعتمده القرآن الكريم. ويعتمده الشيطان الرجيم.

والحاصل، ليس لي من معول حاد لترك شقوق غائرة في صلصال الأوثان السياسية الأحفيرية، من غير توسلي بمبدإ التكرار.

وراجع كتب علم النفس، وكيف حللت هذا المبدأ. وأنظر مثلا كتاب (سيكولوجية الجماهير) لغوستاف لوبون الفرنسي. فأنا قرأت هذا الكتاب ولمّا وصلت إلى جامعة وجدة. وطبقت ما نصح به الكاتب من مبادئ لتحريك الجماهير، وكانت تجاربي في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب غاية في النجاح!.

ولعلي الآن أنقل تجاربي إلى رسائلي المزعجة، في معركة أحفير التي لم تجد بعد فرسانها. ودعنا ننتظر نتائج تجاربي المتواضعة فيما بعد.

فالتكرار مبدأ سياسي مهم غاية. وهذا من العلامات الظاهرة التي جعلني أعتبر متظاهرة الدكتور الزردالي أصحاب بضاعة سياسية قلقة ومجتثة.

فالتكرار مع إيجاد أحسن زوايا العرض، وأحسن أوقات الكر، يجعلك ترى رأي العين المجردة، صلصال الأوثان الأحفيرية تتشقق أمامك، ثم تهوي إلى مكان سحيق غير مأسوف عليها.

وأعلم أخي توفيق فإنه لا يكفيني فهمك لفكرتي ومرمى فكرتي، ولكنني أطمع أن تصبح مزعجا، مثلي، لا تخدعك أحصنة عيدان القصب (تكرار!!)، ومن يركبها، من الساسة بلا سياسة ، إلى قلعة القلاع (تكرار!) في رباط الرباط (تكرار!!)، في سبعة أيام بدون معلم (تكرار!)!. ولإزعاجك حتى تنزعج، يحتاج مني إلى التكرار. ذلك أنني أثق في مبدإ التكرار على الإزعاج بقدر ما أثق في وضوح الفكرة واقتناع المخاطب بها.

فالتكرار التكرار.
ونحن نكرر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لقاء بلقاء، في علامة صريحة، على أن فريضة السلام، تحتاج إلى التكرار بقدر ما تحتاج إلى العدالة والتمية. ولا (عدالة وتنمية) في أحفير بغير (عدالة وتنمية). فافهم يرحمك الله.
وصل اللهم على نبي المرحمة والملحمة وسلم
أخوك الظالم لنفسه ولمدينته
إدريس
الباحث عن الهداية والداعي لفريضة الإزعاج ومبدإ التكرار!!
ADM18064

2016-10-16
17 : 18
إدريس المهدي
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على عباده الذيا اصطفى

أبو الزهراء،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فلست أتفق معك بخصوص كون رسالتي مستفزة بأكثر من كونها مزعجة. فرغم أن مفهوم الإستفزاز ـــ مثل مفهوم الإزعاج ــ من حيث اللغة، يعني الدفع والإخراج، إلا أنه، من حيث الإصلاح، دفع وإخراج، في الغالب ــــ على عكس اصطلاح الإزعاج ـــ من حال إلى حال أدنى، وأدنس.

وقد توسل بهذا المفهوم القرآن الكريم في هذا الاتجاه. وإن شئت تدبر قوله تعالى: (وإن كادوا ليستفزونك). وقوله تعالى: (فأراد أن يستفزهم من الأرض فأغرقناه ومن معه جميعا). وقوله تعالى: (واستفزز من اسطعت منهم بصوتك).

بينما قولي مثلا بأنني أزعج الدكتور الزردالي ومن يظاهره، فمعناه أنني أحاول دفعهم من حالهم الذي هم عليه وإخراجهم إلى حال أعلى، وأقدس.

والمصباح مشكاة من الله، جل في علاه. رغم أنفك وأنفي وأنف كل خصومه. وحاملوه، ومن يظاهرهم، مأجورون ولو أخطأوا إن شاء الله. فالمجتهد بين الأجر والأجرين، بفضل الله.

بينما أحصنة عيدان القصب أو، إن شئت قلت احزاب جالوت وجنوده أو ، إن شئت قلت أحزاب مسيلمة الكذاب ـــ فلسفيا ـــ من زريعة أبي لهب وامرأته حمالة الحطب أيضا. وهي ومن يظاهرها لا أجر لهم حتى ولو أصابوا. جعجعة ولا طحين والعياذ بالله.

والحال أن نور المصباح وصيته عمّ فعلا ما بين السماء والأرض. وأما أحزاب أحصنة عيدان القصب، وجالوت وجنوده، ومسيلمة الكذاب، فهي أشبه بالتيس المستعار والعياذ بالله. يستعيرها المخزن، ثم يذبحها بعد التحليل!!.

وصل اللهم على نبي المرحمة والملحمة وسلم.
الظالم لنفسه ولمدينته
إدريس
الباحث عن الهداية والداعي لفريضة الإزعاج
ADM18062

2016-10-16
50 : 17
إدريس المهدي
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى

أكرم،
يا أخي الكريم،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فيبدو أنك تريد أن تقول: "يجب عليك أن لا تتوقف فإن لك كذا وكذا..."؛ وليس: "لا يجب عليك أن تتوقف فإن كذا وكذا ..."!!. لأن الجملة الثانية فحواها عليك أن تتوقف!. فالنفي يجب أن يسبق فعل التوقف وليس فعل الأمر يجب، حتى يصح المعنى الذي تقصد إليه على ما أظن؛ وإلا صار عكس مقصودك هو الصحيح. مع ذلك راجع أهل الذكر في هذا الباب حتى يمطئن قلبك. فلستُ من أهلهم ولا من أهل أهلهم. فهذه ملاحظة مما علق بقلبي من معلوماتي القديمة. هذا إذا كنتَ تريد أنت ما شعرتُ أنا أنك تقصده. أما إذا كان قصدك سلبيا، فجملتك صحيحة.

والحال أن النقاش كان عاديا وطبيعيا. والتدافع السياسي هو الذي أثاره من غير صناعة ولا إثارة. وكان صحيا من جميع الجهات. ولم يكن فيه ما يقدح في خصوصيات الأشخاص، ومن على رأسهم الدكتور الزردالي نفسه.

غير أنني أعتبر أن مصيبة الدكتور الزردالي السايس مصيبتان: مصيبته من حيث كونه لم يُعِدّ نفسه للعمل السياسي، علاوة عن استبداله للذي هو أدنى بالذي هو خير، من حيث الحرفة، ومن حيث اختيار وسيلة العمل السياسي. ومصيبته الثانية في قلق البضاعة السياسية لمن حوله من الإخوة واجتثاثها حتى لا قرار لها!.

وليس أفسد على قضية، ولو كانت عادلة، من محام فاشل والعياذ بالله. فما بالك إذا كانت القضية غير عادلة في حد ذاتها والمحامي فاشل؟!! وإخال أن هذه هي بالذات حالة الدكتور الزردالي. فدخوله للتدافع السياسي غير عادل؛ والمحامون الذين أحاطهم بنفسه بضعاتهم السياسية مهلهة حدّ الشفقة. وهذا ربما من أسرار عدم تحملهم لرسائلي المزعجة، على تهلهلها!.

وشكرا على اقتراحك. وعليك أن تعرف أن أحداً ليس فوق النصيحة، إلا من كان من زريعة الجبت والطاغوت، والعياذ بالله أو كان من صناعة أحفير، هداه وهداني الله!. فالدين النصيحة. في معادلة جمعت جوامع الكلم كله، اختصارا، وافتكارا، واعتبارا. وكل نفي للنصيحة، بالضرورة، نفي للدين باستلزام رياضي محض.

والحاصل أن أحسن الحوار ما كان يواكب حدثا من الأحداث، كما في محاورتنا الأخيرة في أثناء هذا التدافع السياسي الأخير. فلكل مقام مقال. ولكل مقال مقام أيضا.

وشكرا لك مرة أخرى وأخرى على اهتمامك.
وصل اللهم على نبي المرحمة والملحمة وسلم

أخوك الظالم لنفسه ولمدينته
إدريس
الباحث عن الهداية والداعي لفريضة الإزعاج




ADM18061

2016-10-16
27 : 01
اكرم
لايجب عليك التوقف فان لك اسلوبا متميزا وافكارا غزيرة . فقط نوع تدخلاتك حتى نستفيد منك. اختر مواضيع لاتتحدث عن احفير فان في الامر حساسية كبرى. لاتعتبر تدخلي نصيحة بل اقتراح قد يرضي الاغلبية.
ADM18055

2016-10-16
16 : 00
أبو الزهراء
رسالتك واضحة
وهي مستفزة أكثر منها مزعجة
المصباح مشكاة من الله..
والحصان من ذرية أبي جهل..
ويلكم هل تريدون أن تطفئوا نور الله
سيبلغ صيت هذا الحزب ما بين السماء والارض
وستدفعون الجزية عن يد وأنتم صاغرون
ADM18054

2016-10-15
40 : 20
زينبي توفيق
انا شخصيا اتمنى مواصلتك للكتابة ولكن في مواضيع جديدة سواء اجتماعية، ثقافية او سياسية بعيدا عما كتبته سابقا لاننا فهمنا مقصدك و فكرتك فلا داعي لتكرارها ...
مع احتراماتي الخالصة
ADM18053

2016-10-15
08 : 13
باحفير
نصيحة أخرى :
دع عنك الحديث في الانتخابات يا إدريس ، أقول الانتخابات وليس السياسة ، فلا أراك إلا وأنت أضيف صنما جديدا بعدما نصحت بالتخلي عن أثانك .
ADM18050

2016-10-15
57 : 10
ابو إلياس
شكرا للكاتب رغم أن رسائله شائكة ومكهربة في وقت معا، تنظر إلى صاحبها فتخاله بعيدا عنك وإن كان يحدثك وجها لوجه،إنه معك، وإن لم يكن كله فجله، لا يجود لك إلا بمقدار ويحتفظ بالباقي لحين الحاجة،أو حتى يدمره النسيان، فهو لا يقتصد في الإنتباه فقط؛ بل يشح بالابتسامة أيضا. فلا يتفضل عليك إلا بالنصف، هذا إذا تكارم، وأما النصف الآخر فيعلم الله متى سيكون موعده، عينان سامجتان في وجه غائم تشيع فيه بسمة حائرة، انك لست تدري ما تقول ابتسامته اذا كنت لا تعلم انها مدت هذه الرسائل الملبسة بالمطاط ولم تعزلها كل العزل فظلت تكهرب.
نقول بالفم المليان شكرا للباحث الأكاديمي والأستاذ الجامعي الذي سمح بالأوثان بالمرور في حين غفلة .
واستمسح إدارة الموقع إن وجدت في مقالاتي تجاوزا أو إساءة .
ADM18049

 

© 2017 - ahfir.eu
contact@ahfir.eu

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع